الإعجاز العلمي في الإنسان
الإعجاز العلمي في الحيوان
الإعجاز العلمي في النبات
الإعجاز العلمي في الكون
الإعجاز العلمي في الأرض و البحار
الإعجاز العلمي في التشريعي
قسم المنوعات
قسم شبهات و فبركات
قسم هذا خلق الله
قسم أفكار الإعجاز
قسم مدرسة الإعجاز


website tracking software

website tracking software

أهداف الموقع

  1. نشر أبحاث الإعجاز العلمي في كافة المجالات

 * نشر الجديد من أبحاث الإعجاز العلمي في كافة آيات القرآن و الأحاديث النبوية.

* إعادة نشر تراث الإعجاز العلمي القديم بعد مراجعته و تحديثه (إذا كان في حاجة للتحديث) و ذلك طبقا لمتغيرات العلم الحديث.

* نشر النقد العلمي لبعض أبحاث الإعجاز العلمي التي لا تخضع لضوابط البحث العلمي المتفق عليها بين علماء المسلمين, و ذلك بدون إساءة أو ذكر لأي أسماء بالتلميح أو التصريح, و ذلك من أجل نشر الإعجاز العلمي في صورة علمية منضبطة.

* الرد على التساؤلات و الشبهات التي تثار حول أي بحث من أبحاث الإعجاز العلمي التي ثبتت صحتها على وجه اليقين. 

 2. إنشاء مدرسة للإعجاز العلمي تهدف إلى:

 * شرح القواعد التي يقوم عليها الإعجاز العلمي في كيفية تدبر آيات القرآن الكريم, و الأحاديث النبوية.

* السعي إلى إيجاد توافق دقيق بين مصطلحات العلوم الحديثة و المصطلح الإسلامي العربي في القرآن و السنة, و ذلك لفهم المصطلح الإسلامي بالطريقة الصحيحة التي تُبرز أوجه الإعجاز في هذا المصطلح, مع السعي إلى أسلمة العلوم و المعرفة لنربط العلم بالإيمان.

* بيان أثر الإعجاز العلمي في دعوة و هداية غير المسلم, و زيادة الإيمان و إصلاح العقيدة عند المسلم

* السعي إلى ترجمة كلمات القرآن و السنة التي بها إعجاز علمي, ترجمة صحيحة الى كافة اللغات, و ذلك بعد فهم مصطلح القرآن و السنة بالطريقة الصحيحة التي تُبرز أوجه الإعجاز في هذا المصطلح.

* بيان أن الغيب لا يخضع لدراسات الإعجاز العلمي, مع دراسة أثر الإعجاز العلمي على القلوب في الإيمان بالغيبيات المذكورة في القرآن و السنة

* بيان موقف الإعجاز العلمي من الاستشفاء بالعبادات (كالصلاة و الصوم و الحج)

* بيان موقف الإعجاز العلمي من الطب النبوي (ما له و ما عليه),  

* بيان موقف الشريعة الإسلامية من الإعجاز العددي (ما له و ما عليه)

* بيان دور الإعجاز العلمي في دراسة القضايا الفقهية قديما و حديثا

* الدفاع عن الإعجاز العلمي و تفنيد حجج المعارضين للإعجاز العلمي

* نشر الأبحاث التي تهدف إلى تدريب المسلمين على كيفية تدبر آيات القرآن و السنة و عمل أبحاث في الإعجاز العلمي. 

* إنشاء مكتبة اليكترونية للكتب و الدوريات و المواقع التي تهم الباحثين في الإعجاز العلمي.

 3. نشر الأبحاث التي تظهر أحد جوانب عظمة الله في خلقه و تثبت أن للكون خالق و ذلك تحت عنوان (هذا خلق الله).

 4. نشر الأفكار أو الآراء العلمية التي قد تساعد الآخرين في عمل بحث إعجاز علمي جديد

 5. نشر الأبحاث التي تفضح التزوير و الفبركة المتعمدة من المحاربين لقضية الإعجاز العلمي, و التي تظهر بين الحين و الآخر في صورة أبحاث أعجاز علمي, لتخدع المسلمين و تطعن في صحة قضية الإعجاز العلمي, و تهدم مصداقيتها عند المسلم و غير المسلم.

 6. بيان أُكذوبة التطور البيولوجى للكائنات الحية, و إثبات أن الله الواحد هو الذي خلق كل الكائنات الحية خلقا خاصا ثم هدى كل كائن حي إلى ما هو عليه من طرق المعيشة و التكاثر.

 7. بيان أوجه الشبه و الاختلاف بين نظرية الانفجار الكبير و غيرها من النظريات الحديثة التي تفسر نشأة الكون المنظور و بين ما هو ثابت و معلوم من القرآن و السنة.

 8. الرد على من يدعون أنهم يستطيعون الخلق أو إحياء الموتى, و خصوصا بعد نجاح تجارب الاستنساخ, و العلاج بالخلايا الجذعية, و ظهور علم النانوتيكنولوجى الذي يسعى إلى إيجاد أي شيء من أي شيء.

 9. عمل مسابقات دورية في أحد مجالات الإعجاز العلمي التي يتم الإعلان عنها، مع رصد جوائز قيمة للفائزين في المسابقة، و نشر كافة الأبحاث الفائزة على الموقع.  

 10. الحث على إنشاء مؤسسة بحثية علمية للإعجاز العلمي تهدف إلى:

* تدريس الإعجاز العلمي بصورة أكاديمية موسعة

* الإشراف على إجراء أبحاث إعجاز علمي دقيقة في كافة المجالات العلمية

* تدريب كوادر جديدة على فهم قضايا الإعجاز العلمي و السعي إلى نشرها بأسلوب سهل بين المسلمين و غير المسلمين

* إنشاء لجنة علمية لتقييم كافة أنواع أبحاث الإعجاز العلمي القديمة و الحديثة طبقا للضوابط العلمية للبحوث

* عمل مؤتمرات دورية للتعريف بقضايا الإعجاز العلمي في كافة بلاد العالم

* السعي لإنشاء مؤسسة خيرية للصرف على نشر و مساندة الأبحاث الجادة في الإعجاز العلمي

 

 

 

روابط ذات صلة


أكثر مقال قراءة عن :

تقييم المقال

المعدل: 4.35
تصويتات: 20


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

صفحة للطباعة
أرسل هذا المقال لصديق
المواضيع المرتبطة

المنوعات

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.